اخر ما كتب

الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

بعد 14 عاماً من التشرد والتسول ... يكتشف أن والده كان مليونيرا

عاجل نيوز

التشرد والتسول 
نيشان - اكتشف متشرد هولندي يدعى جيري جوهان (28 عاما) فجأة أن والده كان مليونيرا، وأنه يمكنه الحصول على ميراثه من والده الذي كان يمتلك ثروة هائلة، بمجرد مطالبته المؤسسة القائمة على هذه الأموال بعد وفاة والده منذ عام 1992.

 وفي لحظات ودع جيري حياة الفقر والبؤس والتسول بالشوارع التي عاشها على مدى 14 عاما، كما قرر علاج نفسه من إدمان المخدرات التي دفعه إليها أصدقاء السوء بالشوارع الهولندية المظلمة.

ترجع وقائع القصة الغريبة التي تشبه الأفلام الهندية إلى 14 عاما مضت، عندما كان جيري يقيم مع والدته ووالده "حيث كان يعتقد " بمدينة بيوسيوم في مقاطعة شمال هولندا، غير أن وفاة والدته غيرت مجرى حياته عندما كان عمره 14 عاما، فقد اكتشف أن من كان يعتقده والده ليس إلا زوج أمه، وأصبح يعامله بقسوة شديدة ويعذبه، حتى اضطر جيري إلى الفرار من المنزل هربا بنفسه، والانخراط في حياة الشوارع.

وقضى جيري 14 عاما على هذا المنوال، يتسول، وينام على الرصيف، ويتعاطى المخدرات من أموال التسول، غير أن معارف لوالدته أخبروه أن والده الحقيقي رجل آخر ثري، فظل يبحث في أوراق أمه القديمة، ويبحث في موقع البحث "جوجل" عن اسم الرجل الذي سارت الترجيحات أنه والده الحقيقي.

وتوصل إلى اسم الرجل، ويدعى الفريد فينكلير، وقرأ أخبارا عنه فعلم أنه كان مليونيرا، وكان يعمل في نفس الشركة التي كانت تعمل فيها أمه في وقت مضى.

وأدرك أن هذا الرجل هو والده، فأسرع إلى الجهات المسؤولة الطبية والرسمية، وخضع لاختبار على الـ " دي ان ايه "، وأثبتت الفحوصات والتحقيقات أنه ابن المليونير الراحل الفريد فينكلير، وأنه سيرث ثروة طائلة بعد انتهاء بعض الإجراءات القانونية التي تبدو معقدة.

وعلى الفور قرر جيري تغيير حياته بصورة راديكالية، واستعادة اسم والده بجانب اسمه بدلا من زوج أمه جوهان، واصبح اسمه جيري فينكلير، وودع حياة البؤس والتشرد، ليعيد إلى نفسه شخصية ضاعت منه منذ سنوات، استعدادا لاستقبال ثروة لم يكن يحلم بها.



ارشيف المجلة

Your Ad Here

التعليقات الاخيرة