اخر ما كتب

الاثنين، 19 سبتمبر، 2011

فنانو مصر يقاطعون مهرجان دمشق السينمائى

عاجل نيوز
الفنان سامى مغاورى وكيل أول نقابة الممثلين

جددت نقابتا المهن السينمائية والمهن التمثيلية دعواتها لجميع السينمائيين بمقاطعة مهرجان دمشق السينمائى، الذى تقام فعاليته فى نوفمبر المقبل، بعد دخول الثورة السورية شهرها الخامس على التوالى.

وصرح الفنان سامى مغاورى وكيل أول نقابة الممثلين أنه إلى الآن لم توجه دعوات رسمية للنقابة بخصوص حضور مهرجان دمشق، وفى حالة لو وجهت لهم أى دعوات سترفضها النقابة على الفور، وهذا القرار اتخذ من قبل أعضاء مجلس الإدارة، وبموافقة الفنان أشرف عبد الغفور نقيب الممثلين.

وأضاف مغاورى، طلبنا من جميع فنانى مصر مقاطعة هذا المهرجان احتراما لموقف الشعب السورى ضد نظامه، كما أنه ليس من اللياقة أن نشارك بمهرجان تنتهك دولته حقوق الإنسان بهذه الصورة المخيفة.

من جانبه، قال سامح الصريطى، وكيل ثانى نقابة الممثلين، ليس من المنطقى أن يذهب فنانو مصر إلى دولة أوضاعها الأمنية غير مستقرة من جهة، ومن جهة أخرى هناك دافع قوى لمقاطعة المهرجان، وهو ممارسة العنف الغبى ضد الشعب السورى، ونحن نثق فى مقاطعة فنانى مصر لهذا المهرجان.

وأكد مسعد فودة، نقيب السينمائيين، أن نقابة السينمائيين سترفض جميع دعوات مهرجان دمشق فى حالة لو وجهت لهم دعوات خاصة من قبل القائمين على المهرجان.

وأضاف أن مجلس النقابة اتخذ قرارا بمقاطعة المهرجان، لا رجعة فيه، موضحا أنه من حق أى شخص أن يذهب إلى المهرجان لكن النقابة تثق فى موقف جميع السينمائيين انطلاقا من أن المبدع يرفض انتهاك حقوق الإنسانية.

واتفقت الفنانة سميرة أحمد مع رأى نقابة المهن التمثيلية بمقاطعة مهرجان دمشق، نظرا لخلل الأوضاع هناك وافتقاد الأمن بصورة كبيرة.

من جانبه، أبدى الفنان يوسف شعبان دهشته من انطلاق مهرجان دمشق السينمائى هذا العام، ووصف القائمين على العمل بأنهم مجردون من ملامح الإنسانية، وتساءل شعبان كيف يقيمون مهرجانا يدعو للمحبة والخير وهم يمارسون العنف والانتهاك ضد شعبهم؟.

واستنكر شعبان موقف الفنانين السوريين تجاه الثورة السورية واتجاه إقامة المهرجان هذا العام ووصف موقفهم بالجبان، موضحا أن موقفهم لا يليق بمبدعين على الإطلاق، وطالب منهم الوقوف ضد إقامة هذا المهرجان حتى تنصلح الأمور فى البلاد.

وقال الفنان أحمد عيد لـ"اليوم السابع" أن هناك تواطئا من قبل الفنانين السوريين مع النظام السورى، لذلك يريدون إقامة مهرجان للتغطية على دماء الشهداء، وإيهام الشعوب أن سوريا تتمتع بالاستقرار، موضحا أن الفنانين المصريين يقفون بكل قوة ضد إقامة هذا المهرجان.

وأكد عيد أن المناخ غير مناسب للذهاب إلى مهرجان دمشق السينمائى من الأصل نظرا لأمور البلطجة التى تمارس ليلا ونهارا .

ووصف عيد قرار نقابتى المهن التمثيلية والسينمائية بالقرار الحر لأن مصر بلد الحرية وبلد الثورة ومواقفها واضحة تجاه جميع الشعوب العربية.

ويرى الفنان شريف سلامة أن أقل شىء يمكن يفعله جموع الفنانين المصريين مقاطعة هذا المهرجان الذى يرسم صورة مستفزة لكل مشاعر الفنانين فى الوطن العربى.

وأكد شريف أنه يؤيد قرارات نقابة الممثلين، مطالبا جميع الفنانين الوقوف فى وجه هذا المهرجان ومقاطعته نهائيا، لأن النظام السورى يستهدف إقامة المهرجان للتغطية على أعمال العنف التى يرتكبها.

ارشيف المجلة

Your Ad Here

التعليقات الاخيرة